11/02/2020

يسر شبكة عونا الإلكترونية

 

يميل
awna1@hotmail.com 

الأخـــــبار


فى أمسية متميزة وأكثر من رائعة وللمرة التاسعة على التوالى احيت مدرسة عواتى فى أستراليا ليلة كان عنوانها الكبير ( تكريم العلم والعلماء )
 

فى أمسية متميزة وأكثر من رائعة وللمرة التاسعة على التوالى احيت مدرسة عواتى فى أستراليا ليلة كان عنوانها الكبير ( تكريم العلم والعلماء )
وكانوا نجوم هذه الأمسية هم أحفاد البطل الهمام عواتى .
حقيفة أجمل ما فى هذا الكون النحاح وترى أجيال المستقبل المشرق تعانق رؤوسهم السماء وهم يرفعون شعار التفوق والتميز الاكاديمى فى مختلف حقول العلم ومما يثلج الصدر وتتفتخر به الأمة أن ترى أبنائها وهم يحرزون الدرجات العلمية العالية والذى توهلهم مستقبلا لحياة عملية لخدمة أنفسهم ومجتمعهم العريض فى كل النواحي المختلفة والمجالات العلمية .
شكل الحضور الكريم لوحة فنية متكاملة الأركان وصورة تعبر على الحرص الشديد من الأسرة تجاة فلذات الأكباد ولسان حاله يقول :
العلم يرفع بيتا لاعماد له
والجهل يهدم بيت العزة والشرف
ويرفع آلله الذين أوتوا العلم منك درجات
وإنما يخشى الله من عباده العلماء .
كل هذه المقولات شاهدها كل من حضر اللقاء وفعلا كان يوما جميلا تجسدت فيه روح حب العلم والتعلم.
اشتملت الليلة على ثلاث فقرات رئيسية .
تكريم المتفوقين فى كل المستويات العلمية والأكاديمية بكل الدرجات والمؤهلات العلمية .
تكريم المتميزين من أبناء الجالية خلال الأعوام الماضية .
فقرة تراثية من تراثنا وعاداتنا الأصيلة والذي شارك فيها كل الفئات العمرية ووجدت القبول والاستحسان .
وختاما نقول ما احوجنا لمثل هذه القغزات العلمية والأكاديمية فى زمن أصبح فية العلم هو سلاح العصر بدون منازع وخاصة نحن الارتيرين.
خالص التحايا والتقدير لإدارة مدرسة عواتى وهى تبث فينا هذه الروح في كل عام وتقف سدا منيعا لمحاربة الجهل في مجتمعنا وتشجع وتشد الوثاق لاحياء فضيلة وفضل العلم والتعلم .