29/11/2019م

 

 

يميل
awna1@hotmail.com 

الأخـــــبار

 

الدوحة - المكتب الإعلامي - 28 نوفمبر
 

ترفض دولة قطر جملة وتفصيلاً الاتهامات الباطلة التي وردت في بيان لوزارة الإعلام الإريترية، حيث أن دولة قطر لا علاقة لها من قريب أو بعيد بأية فصائل أو جماعات في إرتيريا، الأمر الذي تعرفه الحكومة الإريترية جيداً.وتستغرب وزارة الخارجية صدور البيان الاريتري المفاجئ من وزارة الإعلام تحديداً، عوضاً عن اللجوء إلى القنوات الدبلوماسية والقانونية المتعارف عليها في المجتمع الدولي، الأمر الذي يثير الريبة حول النوايا الحقيقية والأطراف التي تقف خلف هذا البيان البعيد عن  الواقع. وكانت دولة قطر قد سلمت مذكرة احتجاج في إبريل الماضي إلى سفير جمهورية إرتيريا لدى قطر، تعبر فيها عن استهجانها واستغرابها من بيان مماثل كان قد صدر من وزارة الإعلام الإريترية.وتذكر دولة قطر في هذا السياق بأن سفير جمهورية إرتيريا لدى الاتحاد الأفريقي كان قد دعا دولة قطر إلى التوسط بين بلاده وجيبوتي في خلافهما الحدودي في عام 2017، حيث اعتبر أن دولة قطر هي المفاوض الأساسي لاتفاقية السلام التي وقعت بين الدولتين عام  2010، فإذا كان هناك لدى الحكومة الإريترية أدنى شك في حقيقة هذه المزاعم المثيرة للسخرية التي صدرت من وزارة إعلامها، لما كانت تقدمت بهذا الطلب.

تدعو دولة قطر وزارة الإعلام الإريترية إلى النظر في الحقائق وجذور المشاكل، بدلاً من كيل الاتهامات وتزوير الوقائع لدولة لا تكن للشعب الإرتيري الصديق إلا كل الاحترام والتقدير.