عذرا تركناكم ... إذ نحن أشباه الرجال ولا رجال

خواطر/ د. ود كرن ( 14/4/2016)

عونا

مع إشراقة كل يوم جديد .. مع إطلالة كل عام وليد .. مع بزوغ فجر الرابع عشر من إبريل من كل عام .. الآلام والأحزان تتجدّد .. الآمال والأحلام تتبدّد ..

------------------------------------------

 
 

عونا

 

------------------------------------------