لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية
12 فبراير 2017

 

خبر عاجل من إرتريا
أما آن لهذه المأساة أن تتوقف !!
 


الحزن يخيم على "عدي قيح" بسبب مقتل فتاتين في الحدود الإرترية الإثيوبية !!

في خبر عاجل وصلنا من مصادرنا في حاضرة إقليم أكلي قوزاي مدينة عدي قيح، أن فتاتين التهمتهما الذئاب في منطقة قريبة من الحدود الإرترية الإثيوبية. وأفادت الأخبار المؤكدة التي وصلتنا من هناك أن اثنا عشر شابا، من بينهم فتاتين، كانوا في طريقهم للجوء إلى إثيوبيا، بعد أن ضاقت بهم الحياة في بلادهم بسبب السياسات القمعية التي ينتهجها النظام الديكتاتوري القائم. وأضافت تلك المعلومات أن مجموعة من جيش النظام الإرتري تعقبتهم حتى منطقة قريبة من الحدود الفاصلة بين إرتريا وإثيوبيا، وأمطرتهم بوابل من النيران، أدت إلى إصابة الفتاتين بإصابات بالغة، بينما استطاع بقية الشباب الإفلات من المطاردين وعبور الحدود نحو إثيوبيا. وأضافت مصادرنا، نقلاً عن شهود عيان، بأن القوات الإرترية لم تكلف نفسها عناء نقل الفتاتين لتلقي العلاج وإنقاذ حياتهما، بل تركتهما تواجهان مصيرهما المحتوم. وقد وجد عابرو سبيل بقايا الفتاتين بعد أن التهمت الذئاب الجزء الأكبر من أجسادهما البرئية.

وأفادت مصادرنا بأن الفتاتين مخطوبتان لشابين يعيشان في الولايات المتحدة الأمريكية، وهما من أسر معروفة في مدينة عدي قيح، مضيفة بأن المدينة يخيم عليها حزنٌ شديد جراء هذه المأساة التي وقعت كالصاعقة على أبنائها، ولسان حالها يقول "أما آن لهذه المأساة المستمرة أن تتوقف" !!

مع تحيات / مكتب الإعلام والثقافة

لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية
12 فبراير 2017