25/1/2017

 


حزب النهضة الارتري – فرع بريطانيا
عقد اجتماعا ناجحا في لندن
 


عقد حزب النهضة الارتري فرع بريطانيا اجتماعا ناجحا بمدينة لندن في يوم السبت الموافق 21/1/2017م وقد تناول الاجتماع بالنقاش والتداول المستجدات على المستوى الداخلي للحزب والوضع الارتري عموما.

حضر الاجتماع جمع كبير من عضوية الحزب والمتعاطفين من داخل لندن ومن مدن بريطانية أخرى ، وقد امن الحضور على مكتسبات الحزب والنشاطات التي يقوم بها بعد عقده للمؤتمر العام الثالث في أغسطس من العام المنصرم 2016م بعد أن تلقوا التنوير من قيادة فرع بريطانيا .

وقد طرح الحضور أسئلة عديدة تعلقت حول الحزب ووضع المعارضة بشكل عام وخاصة في المشكلة الداخلية للحزب والتي تجاوزها بعقد مؤتمره العام الثالث وقد أوضحت قيادة الفرع للحضور ملابسات المشكلة والمحاولات التي قامت قيادة الحزب لكي يعود الأخوة أعضاء القيادة المركزية السابقين وعددهم أربعة لكي يلتزموا بنظم ولوائح الحزب ويحلوا مشاكلهم عبر الأطر التنظيمية ولكن قوبل ذلك بالتعنت ولم يستفد الأخوة من الفرصة التي منحهم المؤتمر العام الثالث ومدتها ثلاثة أشهر وانتهت دون أي تجاوب معها .

وقد أوضحت قيادة فرع بريطانيا للحضور بان ما ينادي إليه المدعو موسى بشير من عقد اجتماع في برمنجهام في يوم السبت المقبل الموافق 28/1/2017م لا يمثل إلا نفسه وفرع بريطانيا قيادة وجماهير تستنكر ما يقوم به موسى بشير باسم ما يدعى اللجنة التصحيحية لأنها تتعارض مع مصلحة جماهير الحزب ولا تراعي الظروف التي يمر بها شعبنا والوطن .

كما أدان الحضور بشدة ما قام به النظام بمعاقبة جماعية بحق أهالي قرية عدي ودركي حيث ساق رجال ونساء وأطفال القرية إلى جهة غير معلومة في إذلال وترويع انتقاما لما قام به أهالي القرية رفضا للتنكيل والتعذيب لأحد شبابها الذي قام به زبانية النظام أمام مرأى والديه ، وهو ما يقوم به النظام ضد شعبنا الأعزل بغرض التخويف والترهيب ، كما اشد الحضور بالمقاومة التي قام بها الأهالي ضد البغي والظلم مما يعبر عن غضب الشعب الارتري وهي تبشر بقرب انتفاضة شعبنا ضد نظام الاستبداد .

حزب النهضة الارتري – مكتب الإعلام

22/1/2017