الكاتب: الأمانة الإعلامية بالاتحاد

2017/03/15

 


على أنغام الرائع قورت وكلمات المبدع التجاني حسين دفع السيد
الاتحاد العام للطلاب الإرتريين في السودان يفتتح مؤتمره العام الثامن
 


بعد غياب طويل عاد قطار الاتحاد العام للطلاب الإرتريين في السودان لمواصلة النشاط، وعقد جلسته الافتتاحية أمسية الخميس التاسع من مارس 2017م بقاعة الشهيد الزبير محمد صالح للمؤتمر وسط إهتمام جماهيري وإداري متعاظم وشرف السيد محمد الحبر يوسف نور الدائم المدير التنفيذي للندوة العالمية للشباب الاسلامي مكتب السودان والمسؤول التعليمي بالندوة، وممثل الأمين العام لمنظمة رعاية الطلاب الوافدين والشاعر القدير التجاني حسين دفع السيد وممثل كلٍ من جبهة التحرير الإرترية، الحزب الإسلامي الإرتري للعدالة والتنمية، المؤتمر الإسلامي الإرتري، التنظيم الديمقراطي لعفر البحر الأحمر،جبهة الإنقاذ الإرترية، الاتحاد الوطني للطلاب الإرتريين،الاتحاد الإسلامي للطلاب الارتريين ، رابطة أبناء العفر، وإدارة مدارس اللاجئين الإرتريين بالخرطوم، رابطة جنوب طوكربالجامعات والمعاهد العليا، والأستاذ موسى سليمان الرئيس الأسبق للاتحاد العام "الدورة الثانية"، وحظي المؤتمر بحضور وتشريف الفنان القامة إبراهيم محمدعلي"قورت" الذي عطر مسامع الحضور بأغنيات من ذهب، كما عطر الأمسية الشاعر الرائع التجاني حسين دفع السيد بقصائد مختارة تفاعل معها الحضور وصاحب الأمسية العديد من الفقرات الشيقة.

تحملنا الصعاب لإخراج البرنامج بصورته الباهية

عبر الأستاذ علي محمد رئيس اللجنة التحضيرية عن سعادته الغامرة خلال حديثه للحضور للصورة التي شرفت البرنامج والحضور الباهي الذي زاد المكان ًلقاً، وقال: تحملنا كل الصعاب من أجل إخراج الحفل بصورته الباهية التي ترونها أمامكم وهنالك الكثير من العقبات تعرضنا لها لكن إجتزناها بالصبر والحنكة والتكاتف والعمل بروح الفريق الواحد وهذا من صميم أعمالنا، وأضاف الأستاذ علي قسمنا المهام على ثلاثة أقسام "الورقة المستقبلية ـ ورقة التقرير ـ والدستور" وعملنا على تصعيد الأعضاء من الفروع "القضارف، كسلا،البحر الأحمر،خشم القربة،الخرطوم " وحمل الرئيس المؤتمرون مسؤولية إختيار القيادة الرشيدة التي تقود الاتحاد لتحقيق الإنجاز على كافة الأصعدة وأوصاهم بالنقد الهادف والبناء حتى يستعيد الاتحاد عافيته ويعود لسيرته الأولى.

ممثل الوافدين نحن معكم قلباً وقالباً

أبدى الأستاذ عمار محجوب ممثل منظمة رعاية الطلاب الوافدين إستعداده لدعم أنشطة الاتحاد والمساهمة في إنجاح كل الحراكات الطلابية، وقال: المنظمة شريك أصيل لكل اتحادات الدول ونحن على كامل الإستعداد بالتكفل بالمنح الدراسية في كافة المجالات العلمية والدعم السخي لكل المناشط ولابد أن نشيد باللفتة البارعة والصورة الأنيقة التي خرج عليها البرنامج ونحن معكم قلباً وقالباً.

الحبر نحن شعب واحد نعيش في بلدين

مدير مكتب الندوة بالسودان د.محمد الحبر يوسف نور الدائم أكد أن علاقة السودان بإرتريا وطيدة جداً ولا فرق بين شعبي البلدين في السحنات والعادات ونحن مجرد شعب واحد يعيش في بلدين، وأضاف الشباب أمل واعد متى ما وجد الفرص الكافية للاجتهاد والبذل كان حرياً له على تعمير وطنه، والإنسان بطبعه ينشد من أجل رفعة وطنه وإن لم يجد الفرصة الكافية في وطنه يغامر من أجل البحث عن الملجأ والمأوى الذي يأمن له قوته ومستقبله في الحياة، ونحن في الندوة العالمية للشباب الإسلامي نربي الطلاب على المواطنة الصالحة من أجل إرتقاء الطلاب بوطنهم، وهذه هي رسالتنا لكل الطلاب وسنكون خير سند للاتحاد العام للطلاب الإرتريين في السودان.

الاتحاد أصبح نجماً في سماء العمل الطلابي

إبتدر الأستاذ إدريس محمد جابر حديثه قائلاً: أن الاتحاد قضى"26"عاماً من إنجاز إلى إنجاز ويصادف تأسيسه "8" مارس 1991م واليوم نعقد مؤتمرنا في ذات التاريخ "9" مارس 2017م حتى أصبح الاتحاد العام نجماً في سماء العمل الطلابي، وسبق للاتحاد أن سير قوافل صحية وتعليمة داخل ارتريا وخارجها في معسكرات اللاجئيين، ورسالتي للطلاب أنتم المستقبل وإخوانكم الذين سبقوكم ضحوا حتى وصلوا بالاتحاد إلى ما هو عليه، وكما لا ننسى فضل السودان حكومة وشعباً وكل خدماتهم التي أتيحت لنا ستكون شامة على الخدود إن شاء الله، والسودان معروف للجميع بشيمه وكرمه ويده المعطاء التي تمتد لكل من لديه الحوجة. كما عبر عن شكره وامتنانه لرؤساء وأعضاء هذه المدرسة العريقة مدرسة الاتحاد العام للطلاب الإرتريين وسفارة دولة إرتريا بالسودان والندوة العالمية للشباب الاسلامي مكتب الرياض والسودان وكل الحضور الكريم الذي زاد الأمسية ألقاً وبهاءً.

تخريج وتكريم

حرص الاتحاد من ضمن فقرات البرنامج على منح عدد مقدر من خريجيه بالجامعات السودانية في الأونة الأخيرة من الجنسين شهادات التخرج باسم الاتحاد العام، كما حرصت اللجنة المنظمة على تكريم كل من ساهم في إنجاح فعاليات المؤتمر وقامت بتكريم كلٍ من خريجي الاتحاد، الندوة العالمية للشباب الإسلامي مكتبي الرياض والسودان، الصندوق القومي لرعاية الطلاب، منظمة رعاية الطلاب الوافدين، والشاعر التجاني حسين دفع السيد، الرئيس الأسبق للاتحاد الأستاذ موسى سليمان"الدورة الثانية"، والأستاذ إدريس محمد سعيد رئيس السابق للاتحاد"الدورة الرابعة"، وجامعة أفريقيا العالمية وجامعة الأحفاد وصديق الاتحاد أحمدية وأخيراً الفنان إبراهيم قورت بوشاح كان له الأثر الطيب عليه.

ود قورت يعطر مسامع الحضور

عطر الفنان الإرتري الرائع صاحب الخامة الصوتية المتميزة قورت مسامع الحضور بترديد أغنياته الخاصة التي تفاعل معها جميع الحضور في ليلة كان عنوانها الجمع مابين عبق الماضي وألق الحاضر وبين وصلات الأغنيات وفي وفاء نادر قال الفنان ودقورت لا أنسى صديقي ورفيق دربي إدريس محمد على وغنى أغنيته (مثل ريم مدر).

الكاتب: الأمانة الإعلامية بالاتحاد