مع تحيات/ مكتب الإعلام والثقافة
لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

2018/09/11

 

 


هولندا تشهد سمنارًا هامًّا لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية
ومؤتمرًا إقليميًّا لفروعها في أوروبا
 


عقدت جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية، بمدينة لاهاي الهولندية في الثامن من سبتمبر الجاري، سمنارًا تنظيميًّا هامًّا، لفروع التنظيم بإقليم أوروبا، تحت إشــراف إدارة مكتب الشؤون السياسية والتنظيمية لجبهة الإنقاذ

الوطني الإرترية، افتتح السيمنار بالوقوف دقيقـــة حــــداد على أرواح شــــهداء إرتريا، وترحم على الشهيد المناضل والقائد قزائي كيداني، الذي فارقنا قبل شهور، وكذلك على أحد القيادات التاريخية لجيش التحرير الإرتري الشهيد المناضل حامد محمود ،

افتتح السمنار المناضل نجاش عثمان، مســـؤول مكتب الشؤون السياسية والتنظيمية لجبهة الإنقاذ، بكلمة رحب فيها بالمشاركين في السمنار، الذين قدموا من مختلف فروع التنظبم بأوربا متحدين كل الصعاب، كما شكر فرع التنظيم في هولندا على التحضير الجيد للسمنار، وبحفاوة الاستقبال.

ثم أعطيت الكلمة لرئيس الهيئة التنفيذية الدكتور يوسف برهانو الذي حيا المشاركين وقدر جهودهم التي أثمرت هذا اللقاء برغم الصعاب .. مضيفا أن ذلك لم يكن ليتحقق لولا إرادة الصمود والإخلاص التي عودتنا عليها عضوية التنظيم. ثم تناول الأوضاع السياسية الارترية في ظل النظام الديكتاتوري والتطورات السياسية

االجارية في المنطقة بالإضافة إلى الوضع التنظيمي ومعسكر المعارضة ولا سيما المجلس الوطني الإرتري للتغيير الديمقراطي.

بعد ذلك تناول المشاركون بالنقاش الورقة السياسية والتنظيمية المقدمة للسيمنار، بروح المسئولية وبكل شفافية، وخلصت النقاشات إلى تبني اقتراحات وتوصيات بناءة من شأنها تعزيز الدور الوطني للتنظيم، والمساهمة في تفعيل المعارضة بغية إحداث التحول الديمقراطي المنشود في إرتريا.

وعقب السمنار ، عقدت فروع جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية - إقليم أوروبا مؤتمرها الخامس تحت شعار "تعزيز دور فروع جبهة الإنقاذ في أوروبا في النضال الوطني من أجل إنقاذ الشعب والوطن"، بمشاركة ممثلي فروع التنظيم بأوروبا.

استمع المؤتمر لتقرير لجنة الإقليم، وأجازه بعد مناقشات مستفيضة. كما اتخذ جملة من القرارات والتوصيات من شأنها تعزيز دور فروع التنظيم بأوروبا، في النضال الذي يخوضه تنظيمنا وكافة قوى التغيير الديمقراطي. وفي ختام أعماله انتخب المؤتمر بصورة ديمقراطية، إدارة جديدة لإقليم أوروبا لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية.

مع تحيات/ مكتب الإعلام والثقافة

لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

9 سبتمبر2018

 


في استشهاد المناضل الشهيد حامد محمود حامد

))يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي((.

لقد تلقينا ببالغ الحزن والأسى نبأ وفاة المناضل القائد حامد محمود حامد الذي رحل عن دنيانا ملبيا نداء ربه ، وانه بحق لفقد جلل ومصاب عظيم اصاب الأمة الإرترية وبخاصة صفوف المعارضة الارترية التي برحيله فقدت فكرا نيرا وقياديا فذا وهي بأمس الحاجة إليه وأمثاله وإذ هي تمر بمرحلة حساسة للغاية .

للفقيد مكانة كبيرة بيننا استحقها وخلدها من خلال عمله الدؤوب وإخلاصه وتفانيه في العمل الثوري النضالي من اجل شعبه في الحرية والاستقلال ، وكان قائدا فذا عرفته كل ربوع ارتريا حيث في كل شبر له فيها تاريخ ملاحم بطولية فكان قائدا يستلهم منه المناضلون في جيش التحرير الارتري الثبات على مبادئ الثورة والصبر على الابتلاء والثقة في تحقيق أهداف الثورة .

اننا وإذ نترحم على الفقيد نسال الله عزوجل ان يتقبله قبولا حسنا ويسكنه فسيح جناته بين الصديقين والشهداء ، ونتقدم بخالص العزاء والمواساة إلى أسرته الصغيرة والى قيادة وقواعد جبهة التحرير الارترية والى كل رفاق دربه في النضال والشعب الارتري سائلين الله للجميع ان يلهمهم الصبر وحسن العزاء ، وستظل سيرة القائد الوطني الشهيد حامد محمود حامد هادية لنا في درب انجاز مرحلة التغيير حتى بناء ارتريا التي عمل لها وكل من سبقوه من شهدائنا الميامين .

وإنا لله وإنا اليه راجعون ،،

عبدالرحمن طه نور

رئيس حزب النهضة الارتري

8/9/2018م