13/02/2019

 
 

 


تقرير اخبارى
عقد المجلس الوطنى الارترى للتغيير الديمقراطى فى مدينة لاهاى الهولندية ضمن اجتماعات متتالية التى يجرها المجلس استعدادا لعقد مؤتمره الثانى .


تم عقد اجتماع جماهيرى كبير يوم السبت الموافق 9/2/2019 من الساعة 14:00 الى 19:00 مساء بمدينة لاهاى الهولندية بحضور الجماهير الارترى المطالبة بالعدالة والتغيير الديمقراطى .

وبدء الاجتماع تحت ادارة اعضاء المجلس الوطنى الارترى بهولندا وهم الدكتور يوسف برهان والمناضلة السيدة اسقدت تسفايوهانس واستاذ احمد نقاش والاخ مكونن تخلى .

وافتتح الاخ مكونن الاجتماع موضحا بنود الاجتماع التى تمثلت فى النقاط التالية :

1- الوضع الارترى الراهن

2- الاستعداد لعقد المؤتمر الثانى

3- مناقشة مسودة النظام الاساسى للمجلس

4- اختيار وفد هولندا للمؤتمر الثانى والاحتياطى .

بخصوص الوضع الراهن فى ارتريا تحدث دكتور يوسف بشكل موسع قائلا ان السيادة الوطنية الارترى التى جاءت عبر تضحيات جسام تتعرض اليوم الى مخاطر كبيرة بسبب تصرفات النظام الحاكم فى اسمرا لان هذا النظام لا يهتم كثيرا بالسيادة الوطنية وكما لايهتم بالشعب الارترى انما كل اهتمامه فقط استمراره فى السلطة وتحقيق اهدافه المشبوهة فى المنطقة .وكما اكدا ان الحل الوحيد لاستقرار ارتريا هو ازالت نظام هقدف الديكتاتورى .

وقال ايضا ان هناك باقى نظام الدرق واتباع الامبراطور الهالك بدؤ يحلمون باعادة عقارب الساعة الى الوراء عبر شعارات وخرائط عف عنها الزمن وتجاوزها الشعب الارترى بنضالاته التى شهد له العالم اجمع .

كما تطرق دكتور يوسف فى حديثه على المعانات الشديدة التى تواجه الارتريين وخاصة فيئة الشباب منهم فى ليبيا والمساعى التى بذلها المجلس الوطنى الارترى بهذا الخصوص قائلا ان من اكبر الصعوبات التى واجهتنا هى عدم وجود دولة مركزية يمكن التفاوض معها بحكم الوضع الليبى الذى تكثر فيه ملشيات مسلحة فى مختلف مناطق ليبيا. لكن مع ذلك خاطبنا الجهات المعنية فى الامم المتحدة وكذلك مندوب ليبيا فى الامم المتحدة فى نيويورك من اجل حماية الارتريين المتواجدين فى ليبيا ومساعدتهم فى حماية حقوقهم الانسانية فى اسرع وقت ممكن.كما كلفنا الاخوة اعضاء المجلس الوطن بنيويورك متابعت مشكلة الارتريين فى ليبيا .

وكما تحدث المناضل استاذ احمد نقاش فى ذات السياق مركزا على اهمية عقد المؤتمر الثانى للمجلس واهمية نجاح هذا المؤتمر قائلا ان نضالات الشعب الارترى اليوم كبير وكثيره جدا فى مختلف مناطق

العالم الا انها لم تستطيع الى الان شرعنت هذا النضال فى مقابل شرعية النظام الزائفة باعتبار الشرعية والمشروعية مهمة جدا فى اختراق المجال الدولى من اجل الوقوف الى جانب عدالة النضال الديمقراطى الارترى وبالتالى اكدا على اهمية وجود مجلس شرعى للنضال الديمقراطى واسقاط النظام

ثم تحدثت المناضلة السيدة اسقدت تسفايوهانس حول الوضع الراهن مشددت على اهمية مشاركة المرأة والشباب فى النضال الديمقراطى لان دورهما سوف يساهم فى اسراع تحقيق التغيير الديمقراطى فى ارتريا .

كما كانت مشاركة الحضور ايجابية فى اثراء النقاش بصفة عامة .

وفى الختام تم اختيار وفد الجماهير الهولندية للمؤيمر الثانى المزمع عقده بطريقة ديمقراطية وكذلك الاحتياطى .

وبعد تسجيل المقترحات والتوصيات تم رفع الجلسة .

المجلس الوطنى الارترى اقليم اوروبا / فرع هولندا .