رئيس الهيئة التنفيذية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية

2018/09/07

 

 


برقية تعزية ومواساة
الأخ المناضل / حسين خليفة المحترم
 


رئيس اللجنة لجبهة التحرير الإرترية

ببالغ الحزب والأسى تلقينا نبأ وفاة المناضل البطل فقيد إرتريا الشهيد حامد محمود حامد، الذي عرفته ساحة النضال مقاتلا صلبًا وقائدًا جسورًا، أفنى عمره كله من أجل شعبه ووطنه. إن إرتريا فقدت برحيل القائد حامد محمود واحدًا من أبرز أبنائها المخلصين الأوفياء لمبادئ الثورة.

عرفت الفقيد عن قرب في ساحة النضال، حيث كان متواضعًا وخلوقًا، لا يخشى في قول الحق لومة لائم، وكان ملمًّا بكافة مكونات شعبنا، حيث جال في كل بقعة من بقاع إرتريا وأبلى فيها بلاء حسنًا، مقاتلا وقائدًا لجيش التحرير الإرتري المغوار. وعلى الرغم من معاناته من المرض خلال السنوات الأخيرة، إلا أنه وفي آخر لقاء بيننا، وجدته، كدأبه في السابق، مهمومًا بقضايا ومعاناة شعبه وظل حديثه منصبًّا على أهمية توحيد جهود قوى المعارضة الوطنية لتخليص شعبنا من براثن النظام الديكتاتوري البغيض.

وإنني أتقدم، أصالة عن نفسي ونيابة عن جبهة الإنقاذ الوطني الإرترية، إلى أسرة الشهيد البطل حامد محمود، وإلى رفاق دربه في جبهة التحرير الإرترية وقوى المعارضة الوطنية الإرترية والشعب الإرتري كافة بأصدق التعازي وأصدق المواساة، أرجو من الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويجزيه خير جزاء عما قدمه لشعبه ووطنه، وأن يلهمنا جميعًا الصبر والسلوان... وإننا نعاهد روحه الطاهرة بمواصلة النضال حتى تتحقق الأهداف التي سقط من أجلها شهداؤنا الأبرار،

إنا لله وإنا إليه راجعون.

أخوكم/ الدكتور يوسف برهانو

رئيس الهيئة التنفيذية لجبهة الإنقاذ الوطني الإرترية