9/3/2017م

 
 


فل تابين شهدائنا الابرار


بسم الله الرحمن الرحيم

(( مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا ))

صدق الله العظيم .

[ الأحزاب : 23

من اجل العزة ياشعبي ،،، تلد الأبطال ارترية

في ارضك ما عاشت أبدا ،،، أفواج الغزو الوحشية


أقامت القوى السياسية والمدنية في ملبورن استراليا بمقر الجالية الآرترية بنورث ملبورن ، يوم السبت الموافق 25 فبراير 2017 م وبحضور إعداد كبيرة من أبناء الجالية اﻹرترية ، يتقدمهم الآباء والامهات ، حفل تابين كبير يليق بمقام ثلاثة من القامات الوطنية العملاقة

الشهيد القائد / سليمان ادم سليمان

الشهيد المناضل / ابوبكر سليمان

الشهيد المناضل / عثمان هبتيس..

افتتحت الأمسة بآيات من الذكر الحكيم . رحب عريفا الحفل الأستاذ محمد علي شيا والأستاذ محمد احمد حسين بالحضور ، معلنين افتتاح حفل التأبين لشهدائنا الابرار الذين رحلوا عنا تاركين خلفهم سجلا وطنيا حافلا بالعطاء ومليئا بالوفاء لشعبهم وثورتهم ، تَرَكُوا فيه إرثا وطنيا يحكي كل تفاصيل قصة هذا الشعب العظيم الذي استطاع ان يهزم اكبر الجيوش الافريقية وأقواها عدة وعتادا لمرحلة سياسية في غاية التعقيد . بدأت وقائعها بعد الحرب العالمية الثانية ومازالت مستمرة حتي الان والتي تخطت خمسة وعشرين عاما بعد الاستقلال والتي لم يتغير فيها شي . فماذال هذا شعبنا يعاني من الاضطهاد والظلم وغياب الحرية والعدالة الاجتماعية . فالنظام القائم وان كان ارتريا فان سياسته لا تختلف عما كانت عليه فترة الاستعمار ان شهداءنا الأبطال ظلوا صامدين يقاومون هذا النظام فلم يدخل الياس يوما حياتهم ولم تصاب ذاكرتهم الوطنية بالضمور والعجز ولم يتسلل الاحباط او تضعف قناعاتهم السياسية جراء هذه الظروف السياسية التي عصفت بالقوى الآرترية ، واصلوا نضالاتهم واستمروا على نهجهم الثورى المقاوم دون ملل ، وذلك من اجل ان ينعم شعبنا الارتري بالحرية والعدالة الاجتماعية لقد قاوموا النظام في اسمرا بالمواقف الوطنية الحاسمه والكلمة الشجاعة ، حاربوه في كل المواقف والاتجاهات كانت غايتهم ان يحكموا المشروع ألوطنى التحرري الذى لم يكتمل ، والذى أجهضته الجبهة الشعبية ونظامها الدكتاتوري .

ان كلمات التأبين التي ألقيت كانت بمثابة رسائل وطنية تبعث فيها الأمل والعزيمة في حقبة غابت فيها الرؤية الوطنية الصادقة التي تجتمع القوى الوطنية الآرترية حولها ، لمواصلة نضالهم لإزاحة النظام في اسمرا وقد تناوب المتحدثون الرسميون بكلميات معبرة وكان اول المتحدثين الأستاذ حاج عبد النور رئيس المجلس الوطني ، وبعده كلمة جبهة التحرير القاها الأستاذ محمد سلطان ، ثم كلمة الحركة الفيدرالية من الشابه سعدية محمد احمد ، ثم المناضل صالح إبراهيم جمجام باسم الرعيل لأول ، ثم كلمة رابطة أبناء المنخفضات الآرترية فرع ملبورن . وخاطب الحضور عبر الهاتف بكلمة مؤثرة القائد حسين خليفة رئيس جبهة التحرير اﻻرترية ورئيس القيادة المركزية للتحالف الديمقراطي اﻻرتري مشيدا بدور الجالية اﻻرترية في استراليا ومعددا مناقب الشهداء الثلاثة وعرج على الدور العظيم الذي لعبه الشهيد ابو محمد سليمان آدم سليمان .. وبعدها اتيحت الفرصة لبعض المشاركين الذين عبروا عن مشاعرهم النبيلة تجاه الشهداء الابرار فقد تحدث كل الاستاذ محمد نور رفيق دربه والاستاذ عبد القادر محمد حامد ومحمد علي حامد واحمد هبتيس واحمد هريش والاستاذ عبد الحكيم سلطان ، وكذلك خالد ادريس سليمان ابن شقيق الشهيد ابوبكر سليمان الذي قدم خصيصا من مدينة بيرث لحضور هذه الأمسية ومعه ثلاثة من أصدقائه وفِي نهاية الأمسية اتيحت الفرصة للأخ زكي سليمان نجل القائد الشهيد سليمان ، الذي عبر بكلمات مؤثرة عن خالص شكره نيابة عن أسرته لكل الخلصاء من هذا الشعب الوفي والذي يقيم ويقدركل من قدم وضحى من أجله معاهد على الاستمرار علي خطي الشهداء .

واختتم الحفل بتأكيد الجميع على مواصلة الجميع النضال والمقاومة لإزاحة الظلم القائم في الوطن

8/3/ 2016

ملحوظة : - سيتم نشر الكلمات لاحقا