اخوكم /علي سليمان

2019/03/05

 

 

 
 

  منبر الحـــــوار


صورة وذكريات ظهر المناضل علي محمد صالح في احدي الديوانيات الكوتية في زيارته الكويت
 


صورة وذكريات ظهر المناضل علي محمد صالح في احدي الديوانيات الكوتية في زيارته الكويت بعد أكثر من ثلاثين سنة هو من أبناء كرن احدي عواصم النضال والجهاد في ارتريا وفي بواكير عمره التحق بالثورة وعمل فترة طويلة ممثلا لجبهة التحرير الارترية في مدينة القضارق لفترة طويلة من الزمن ممثلا الجبهة في سورة لمدة أطول ثم ممثلا الجبهة في الكويت خلفا المناضل محمد عمر يحي والذي عين ممثلا الجبهة في إيران ونحن عاصرناه خلا وجوده في الكويت وكان رجلا نشطا يعمل بكل نشاط من اجل مساعدة مناضلي الجبهة وبعد .الوحدة الثلاثية بين الجبهة واللجنة الثورية وقوات التحرير الشعبية بزعامة المناضلين الكرماء كل من عثمان سبي وعبدالله إدريس وعبدالقادر جيلاني رحمهم الله جميعا كونوا التنظيم الموحد عام ٨٣ وهذه الوحدة كان محل ترحيب كبير من الشعب الارتري لكن لم تستمر طويلا حيث حصل الانشقاق من جديد وبقي مسمي التنظيم الموحد بزعامة سبي وبقي المناضل علي محمد صالح مع التنظيم الموحد وبعد وبعد وفاة سبب خلفه المناضل خلفه المناضل عمر برج رحمه الله وبعد انهيار الجيش الاثثوبي عام في مايو ٩١ دخل معظم أفراد التنظيم الموحد الي الداخل وتم حل التنظيم كأفراد لأن الشعبية رفضت الحوار مع التنظيمات الارترية وقالت لا تعترف باحد ومن اراد الدخول الي الوطن يدخلوا كأفراد وليس كتنظيمات ودخل الأستاذ علي محمد صالح الي الداخل وعمل في وزارة الخارجية الارترية وبعدها في السفارة الارترية في اليمن وعاد من جديد وسجن وبعدخروجه من السجن غادر الي دول الغرب لاجيء بعد كل هذه المسيرة الضخمة من العطاء وافني كل عمره من أجل القضية وهكذا مثله كثيرين و اسياس لا يعترف لأحد بالفضل بمافيهم اصحابه من الشعبية والف المناضل علي محمد كتابا يتكون من٦٠٠ صفحة هو ترجمة لمسيرته النضالية واخذته من أحد أقاربه في أديس أبابا وقراءته وهواضافة للمكتبة الارترية خاصة مسيرة الحبهة الضخمة المكتوب فيها قليل والرجل اليوم يزور الكويت ربما يحمل بجواز أجنبي الكويت الحبيبة بلد الخير ويتذكر أيام شبابه هناك ويظهر في الصورة كبير السن وتغيرت ملامحه كان من المفروض ان يزورها من وطنه ممثلا له كدولة كما مثله كثورة فتحية خاصة للاستاذ والمناضل علي محمد صالح ومن أمثاله من أبناء ارتريا الشرفاء ولا أدري هل يتذركنا ام لا عملنا في تنفيذية أتحاد الطلبة أيام وجوده في الكويت وتلتقي ان شاء جميعا في وطن الحرية قريبا وتحياتنا للجميع

اخوكم /علي سليمان